آثار التدخين على عملية زراعة الشعر ومدى نجاحها

 إن الأضرار التي يتسبب فيها التدخين كثيرة جدًا، فكما أنه يدمر الصحة ويسبب الوفاة في كثير من الأحيان، يلعب التدخين دورًا كبيرًا في عملية زراعة الشعر، فإننا نعرف أن عملية زراعة الشعر غالية الثمن، وتعد استثمارًا كبيرًا للتجميل العام لنا، والتدخين يضرنا كثيرًا لأنه يؤثر على النتائج الخاصة بالعملية، إن التدخين يعمل على ضيق الأوعية من خلال النيكوتين الموجود في السجارة بشكل كبير جدًا، وهذ الضيق في الأوعية يعمل على انخفاض تدفق الدم بنسبة كبيرة، وأيضًا ينقص الأكسجين في الجسم بشكل عام، وهنا أقول لك أن العملية إن قمت بها وأنت تدخن ستأخذ العملية وقت طويل جدًا، ويقول المتخصصين في بعض الحالات أن مريض السكر أفضل من المدخن بكثير فهو لا يأخذ نفس الوقت، والغريب أن المدخن أيضًا لن تظهر لديه أي نتائج، والسبب في ذلك أن نقص الدم يؤثر على نمو الشعر ويميته أيضًا، بل إن التدخين يؤثر في المنطقة المانحة للشعر، فهو يقضي على نموها أيضًا، وبهذا نكون قد وصلنا إلى حالة من فقد المال بفشل العملية وخسارة المنطقة المانحة وكذلك مكان العملية، فتصبح فروة الرأس أكثر تشوهًا، وإن جعل الأطباء بعض الأسباب لنجاح العملية كإقلاع المريض عن التدخين قبل العملية وبعدها بفترة، ونتعرف أكثر على آثار التدخين وكذلك النيكوتين من خلال موضوعنا.

 

  • بعض الآثار السلبية للتدخين على الشعر.

 

إن مادة النيكوتين خطيرة جدًا، وقد تكون هي السبب في حدوث الكثير من الأعراض عند أداء عملية الزراعة وتؤثر كثيرًا في فشل العملية، وتخلف معها الكثير من الأمراض. ومن تلك الآثار التي يحدثها التدخين.

 

1- وجود النيكوتين في الأوعية الدموية أثناء العملية، يحدث نزيفًا شديدًا في المنطقة المتلقية، ومع حدوث هذا النزيف المفرط، فإن العملية تكون صعبة جدًا، ويحتاج الطبيب لكثير من الوقت حتى يستطيع السيطرة على النزيف ومنعه، ومع هذا الوقت الطويل للعملية يشعر المريض بالألم الشديد، والمشكلة أنه مع هذا الوقت والتعب والنزيف يتعرض الشعر المزروع، للأذى مما يهدد بقائه بشكل كبير.

 

2- بعد العملية الجراحية، لو افترضنا أن هناك نسبة من النجاح فإن وقت الاستشفاء من آثار العملية يطول مما يحدث في الرأس الندوب ويعرضنا للعدوى، وهذه الندوب وكذلك العدوى تحدث بسبب بقاء الجروح كما هي، مما جعل الأطباء يعتقدون أن مرضى السكر أكثر أمانًا من المدخنين أثناء عملية زرع الشعر، فإن نسبة الاستشفاء لديهم أسرع.

 

3- يمكن للمدخن أن يقوم بالعملية، لكنه يحتاج إلى الإقلاع عن التدخين إسبوعين قبل العملية وإسبوعين بعده، فهذا الإقلاع قد يحد من هذه المخاطر إلى درجة كبيرة؛ لأن هذه المدة كافية إلى حد ما للقضاء على نسبة النيكوتين الموجودة في الدم، والتي تحدث النزيف أثناء العملية.

 

 

  • أسباب تلك الأضرار التي يسببها التدخين.

 

لقد حدث اتفاق بين الأطباء على أن يقلع المدخن عن التدخين قبل إجراء العملية بفترة مناسبة تصل إلى 10 أيام، حتى تمتنع أسبابه الضارة، بل إن بعض المراكز تأخذ تعهد بأن المريض قد أقلع عن التدخين وأنه سيبقى على هذا بعد العملية بفترة، وكل هذه الحيطة للأضرار التي يسببها التدخين، والسبب في ذلك يرجع إلى.

 

  • أول أكسيد الكربون، الموجود في الدخان يجعل الدم غير قادر على حمل الأكسجين، وهذا ضار جدًا كما نعلم.

 

  • النيكوتين، أخطر المواد الموجودة في السيجارة، وهي المادة التي تعمل على انخفاض نسب الدم في فروة الرأس وتمنع تدفقها، وهي كذلك تسد الأوعية الدموية.

 

  • النيكوتين وأول أكسيد الكربون، يعملون على عدم التئام الجروح وحدوث الندوب والعدوى، وكل هذا لأثرهم الكبير على الدم ومنع وصوله إلى فروة الرأس، لكن عند الإقلاع عن التدخين هل يبقى أثر هذه المواد في الجسم؟ إن وجودها يختلف من شخص لآخر بحسب مدة التدخين، وتتوقف تلك الآثار التي يحدثها التدخين بعد التوقف عنه، والمدة التي يختفي فيها الأثر مجهولة لدى الأطباء، لكنهم وضعوا لها نسبة متوسطة 10 أيام، حتى تختفي تلك المواد الضارة من الجسم.

 

  • نجاح عملية زراعة الشعر.

 

مع نجاح تلك العملية يظهر الإنسان في أجمل مظاهره، والنتائج تحتاج إلى عام واحد، و بعد هذا العام يعود الإنسان إلى الثقة بنفسه من جديد، ويزيد حبه لنفسه، فتلك الأموال المدفوعة في عملية زراعة الشعر تعتبر قليلة جدًا بالنسبة إلى العائد منها، لكن إن كان التدخين هو العائق بيننا وبين نجاح العملية فإن الواجب علينا أن نقلع عن التدخين بشكل نهائي، والبعض لا يستطيع أن يفعل، وفي نفس الوقت يتمنى أن يعود إلى نفسه التي طالما أحبها وبحث عنها، وهنا لجأ الأطباء إلى الحل المؤقت من وجهة نظري، وهو أن تقلع عن التدخين قبل العملية بفترة وبعد العملية بفترة، أي أن تترك التدخين فترة شهر مثلًا، وهي فترة قليلة جدًا إذا كان العائد عظيم كزراعة الشعر بطريقة ناجحة.

 

  • بعض الآثار السيئة للتدخين على الجسم والشعر بشكل عام.

 

للتدخين الكثير من المخاطر الصحية على الإنسان، والتي تؤدي إلى موته في النهاية، وتلك الأضرار تتعلق بالجسم بشكل عام، ومنها ما يتعلق بالشعر والجلد ومن تلك الآثار السيئة.

 

الآثار السيئة على جسم المدخن.

1- يسبب التدخين السكتة الدماغية.

2- أمراض القلب وسرطان الرئة.

3- الضعف العام.

4- الجسم يكون عرضة لأي مرض خطير، فالتدخين يقضي على المناعة بشكل كامل.

5- التدخين يؤذي غير المدخن من خلال الدخان المنبعث، وهو يسبب الكثير من الأمراض أيضًا.

 

التدخين وتساقط الشعر.

1- يقلل التدخين نسبة الأكسجين التي تصل إلى فروة الرأس.

2- عدم القدرة لفروة الرأس حتى تحصل على المواد الغذائية، وتصبح المسام غير صحية.

3- والطبقة العليا من الشعر تصبح هشة بشكل كبير، لعدم الوفرة في الغذاء.

4- ومع كل الأسباب السابقة، يتم تساقط الشعر قبل أوانه بنسبة كبيرة جدًا.



أضف تعليقاً